الأربعاء، 16 أكتوبر 2013

تعليقاً على ظهور نتيجة بعنوان باعبّاد حضرموت جينيّاً مشروع اليمن


                                بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيّدنا محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغرّ الميامين وتابعيهم واشملنا برحمتك يا أرحم الراحمين

 بدأً أنبّه إلى أن مجال المدوّنة هذه المرةّ لا تستند كثيراً إلى التاريخ كما حدث في المدوّنتين السابقتين وهذه المشاركة  أرجوا من الله تبارك وتعالى أن يجعل فيها القبول والتمكين وأقول مستعيناً بالله العليّ العظيم الرحمن الرحيم وله الحمد والثناء : حاولت جهداً إثبات نسب آل باعبّاد بما هو معروف بالوثائق والمشجّر العبّادي ومن كلام أهل العلم ولكن هذه المرّة أكتب عن ظهور نتيجة لآل باعبّاد في منتدى السلالات الجينية كما كان واضحاً : باعباد حضرموت , ولأنه يستحيل أن أكتم الحقيقة مهما كانت لأن الحقيقة المجرّدة هو مبتغانا وليس غيرها والنتيجة ظهرت قريباً بعد المدوّنتين السابقتين .






النتيجة ظهورها j1  ويظهر أن مجال البحث كان محدوداً لأن بعض المتقدّمين تكون نتائجهم أكثر وذلك مؤكّد من رغبة من يريد الفحص أو أن النتائج تكون أوّلية ، على كلّ حال قبل معرفتنا بنتيجة العيّنة فإنه رأيت من مشاركة أحدهم تعليقاً على وجود العيّنة باسم باعبّاد حضرموت بمعنى أن - آل باعبّاد من سكان ساحل حضرموت وهناك قول بأن آل باعبّاد من حمير - وتعليقي على ما ورد نعم حدثت هجرة كبيرة إلى أرض الساحل من حضرموت والأصل أنهم من وادي حضرموت وتحديداً بلدة الغرفة أما القول بأنهم من حمير فقد ورد من كتاب تاريخ حضرموت تأليف صالح بن علي الحامد من باعلوي
والنتيجة هي كالتالي :  
baabbad : 12 23 14 10  13-19 11 16 11 13 11 31 
والآن مجال المناقشة مع  محمود بن عبدالله بارك الله لنا ولكم
كان لا بدّ وبعد أن استخرت المولى جلّ جلاله أن أدلو بدلوي في هذا الموضوع ويشهد الله وهو خير الشاهدين أنه ما وجدت المدوّنتين  إلا بسبب من طعن في نسب آل باعبّاد فهو السبب فقد طعن بما علمه تاريخيّاً وقد ردّيت على من طعن كذلك تاريخيّاً وبالحجّة لكن الأمر الآن مختلف فالموضوع علمي بحت وهذه أوّل سابقة لنتيجة آل باعبّاد شرّفني الله تبارك وتعالى أن أدخل معتركها بعد استخارته جلّ ثنائه فأرجوا من الله التوفيق والعون والسداد .
هذه النتيجة التي ظهرت إلى مجال محدود ( سنة 2013 ) كما رأيتم وهي نتيجة مؤكدة حيث ظهرت باللون الأخضر وهي محدودة حيث أظهرت الجينة  j1  والتي تدلّ على أنها أرومة عربيّة أصيلة  فمن منتديات شبكة الأسهم القطرية ( مع إبداء الملاحظات ) : السلالة(J1)أصحاب التحور الجيني M267 وتسمى هذه السلالة بسلالة القبائل العربية وهو خاص بالشعوب السامية اليمانية القحطانية التي سكنت جنوب الجزيرة العربية ويقدر عمر هذه السلالة بـ 5000 سنة وتعتبر اليمن المصدرة لهذه العرقية أو أكثريتهم مركزة في اليمن حيث بلغت النسبة لمن ينتمون لهذه السلالة في اليمن وحدها 65.8% وهم من القحطانيين و بنسبة 34.2% فيها من العدنانيون (CHM) ( العجيب أن هذا الترميز يخص سلالة الكوهين  الهارونيين  فهل هو خطأ غير مقصود ) -
حتى حدثت تحورات جديدة لهم قسمتهم لعدة أقسام j1a ..j1b..j1c..j1d..j1e وسيتم تبيان لكل واحد منهم فيما بعد ومايهمنا فيها الآن الفرع j1e
الفرع J1e وهم أصحاب التحور P58 وأكثرية العرب من قحطان وعدنان في هذه السلالة و تشمل العدنانيون وبعض قضاعة وبعض قحطان ووجد أنهم قريبين من بعضهم لدرجة يصعب التفريق بينهم
وكذلك العرب و غير العرب اليهود خصوصا يصعب تفريقهم عن العرب لأنهم يشتركون في نفس الجد مع العرب على تقدير شركة ftdna قبل 5000 سنه ( طبعاً تغيّرت التقديرات حاليّاً حيث أنه أبعد بكثير ) والإحتمال أنه إسماعيل عليه السلام أو جد قريب منه بفترة زمنية ليست كبيرة في انتظار تحور يفرق بينهم ( ظهرت التحوّرات التي فرّقتهم وأحدثت ثروة جينيّة عالية جداً فلم يعد التشابه شديد فافروقات أصبحت واضحة تماماً ) ويعتقد ان هذه السلالة (يقصد وجود السلالة الإبراهيمية فيها وليس طبعاً كلّها ) هي السلالة الإبراهيمية وسلالة النبي محمد عليه وعلى آله وصحبه والتابعين أفضل الصلاة والسلام لنخرج بنتيجة مؤكدة عن قحطان ونسبته إلى إسماعيل عليه السلام تأكيدا لحديثه صلى الله عليه وسلم لقوم من قبائل قحطان أسلم  : ( ارموا بني إسماعيل فان أباكم كان راميا ) رواه البخاري
وما جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه مخاطباً الأنصار عندما ذكر هاجر أم أسماعيل عليه السلام قال (فتلكم أمكم يابني ماء السماء)
وهناك قبائل سبئية وحميرية ومعينية لاتلتقي باسماعيل ولكنها قريبة من اسماعيل هذا ماتوصل اليه الاخوة - أتوقّع أنه يقصد أصحاب التحوّر L93 وهو موجود في المهرة وحضرموت أو تحور خولان s4924 حيث أنه خارج التحوّر L858 - وسوف يتوصلون اليه في المستقبل القريب انتهى الإقتباس مع ملاحظة بالغة الأهمية عندما ذكر الفرع J1e هل يقصد هذا الفرع أم الفرع J1c  لأن المهم حقيقة هو الفرع J1c كما سيتضح لاحقاً والله تبارك وتعالى أعلم ( تعليقاً على ذلك فقد تم الفهم بأن النتيجة أصبحت بذلك الرمز بعد إكتشاف التحوّرات حيث لم يعد التشابه كبيراً جداً وأصبح الأمر محيّر جداً فيمن يكونون أصحاب السلالة العدنانيّة وبالتالي تتواجد فيهم سلالة بني هاشم وقريش هل هم بالتحوّر الموجب l222.2 أم بالتحوّر l859 السالب للتحوّر السابق والله تبارك وتعالى أعلم بالصواب . ملاحظة أنه ليس كلّ قبائل اليمن تكون من نسل النبي إسماعيل عليه الصلاة والسلام
إأنَّه كان عليها رقبةٌ من ولدِ إسماعيلَ فجاء سَبْيٌ من خَولانَ فأرادَت أن تعتِقَ منهم فنهاها النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثُمَّ جاء سَبْيٌ من مُضَرَ من بني العَنْبرِ فأمَرها النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن تعتِقَ منهم
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/49 خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح‏‏
خوﻻن سالبه للتحور l147 بل وسالبه ايضا للتحور z1889 . مما يعني قطعا انها جينيا ليست اسماعيلية  .


 الحديث ﻻ بأس به عند اهل الحديث . وان كانت صحته ﻻ ترقى الى صحاح البخاري ومسلم وغيره . اﻻ انه في الواقع اثبت واصح بمراحل من اقوال المؤرخين التي هي في مجمل اسانيدها لم تمحص من لدن اهل الحديث كما محص هذا الحديث الكريم لذا نحن امام حديث ذو موثوقيه عاليه والله تبارك وتعالى أعلم بالصواب .

  نتيجة باعبّاد كثر فإنها  تكون : j1c3d
على كلّ حال وجد ( التطابق في أوّل 12 ماركر وهي النتيجة المحدودة لنتيجة الحمض النووي ) وأن أقرب الناس إلى عيّنة باعبّاد هم آل محمد وهم الطوسلي .
لقد وصلنا الآن إلى بيت القصيد وانظروا الآن إلى نتيجة آل باعبّاد الموجود في العيّنة مع نتيجة الطوسلي :

baabbad j1 : 12 23 14 10  13-19 11 16 11 13 11 31
altaWsali alawlaqi j1:  12  23  14  10 13-19 11 16 11 13 11 31


ولمعرفة من هم الطواسل من الإنترنت إليكم هذه المعلومات :

العوالق واحدة من أكبر قبائل اليمن عامة وتنقسم إلى العوالق العليا والعوالق السفلى  المقصود  العوالق العليا فتسكن  في محافظة شبوة سواء كان ذلك في جبال الكور أو السهول المحاذية له وحتى الصحراء وأهم مدنها : يشبم الصعيد ، المصينعة ، جباة ، الحنك ، حطيب ، عبدان ، نصاب ، حورة . وتنقسم قبائل العوالق العليا إلى معن ( والمقصود معن حيث تنقسم معن إلى فرعين رئيسيين : آل محمد وآل علي - آل محمد هم : الطواسل آل سليمان آل أحمد آل شلوان ،                                                                                                                                                                          
إذن هؤلاء هم الطواسل وهم من العوالق وهم أقرب الناس مشابهةً بنتيجة تسمى باعبّاد حضرموت التي ظهرت في المنتدى السلالي انتهينا من هذا الأمر ، الآن  :


الأوّل : لقد تمّ التأكد لدي أن تلك العيّنة ليست لآل باشميلة الصعيد تماماً لأنهم لا يعترفون أنها لهم وبالتالي هم صادقون وكنت أود التعرّف على هذه الحقيقة فلم يتسنى لي ذلك حتى مرّت أربع سنوات فهذه السنة كانت حاسمة في هذا الموضوع وقد لا حظت فحص التحوّر ysc76 لنتيجة باعباد بعد الفحص المبدئي الذي أظهر التحوّر العام m267 عندها استطعت أن أربط فحص هذا التحوّر بما ذكر في المنتدى عندما ظهرت هذه النتيجة في البداية عندما رشّح أحدهم أن عيّنة باعبّاد مرشحة لحمل هذا التحوّر  فظهرت سالبة له  والذي ظهر في العام 2017 هو التحوّر الذي يشمل جزء من العوالق وهو ما رجّحته من البداية حيث ظهر التحوّر s20171 وهو إن كان اشتهر وجوده عند العوالق إلا أن الأمر حفل بمفاجأة وجود هذا التحوّر عند العمشاني من العراق أي أن التحوّر لم يعد خاصّاً خالصاً بالعوالق وبتوضيح فإنه بافتراض أن إخواننا باشميلة الصعيد قد فحصوا وظهرت نتيجتهم تشبه نتيجة باعبّاد هذه التي ظهرت لكنت اعتقدت أنهم من آل باعبّاد على افتراض مجرّد افتراض أنهم ينتمون لأحد القبائل العريقة التي تسكن تلك المنطقة التي يعيشون فيها سواء من آل محمد  من بني معن أو من آل علي من بني معن لظهورهم على نفس التحوّر بيد أن ذلك غير صحيح فهذا التحوّر قديم جداً ولتوضيح الفكرة نفترض ان عمر التحوّرs20171 عمره كافتراض ثلاثة آلاف وأربعمائة سنة عندها سيظهر قرب آل باعبّاد وآل باشميلة الصعيد فعلاً كما هو حادث الآن تماماً مع الأحمدي والقروي وبن فريد العولقي وهذا يدلّ على  أن هناك جد أو أب جامع لكن في حدود الثلاثة آلاف وأربعمائة سنة لكن إثبات النسب إلى باعبّاد يحتاج لمعرفة التحوّر الجامع لآل باعبّاد في حدود ثمانمائة سنة باعتبار أن الجد الجامع للذريّة وهو الشيخ عمر كان قريباً من تلك الفترة حيث ولد أخيه الشيخ عبدالله الملقّب بالقديم سنة 616 للهجرة الشريفة وفق ما ذكر في التاريخ وبالتالي لن يجتمع آل باعبّاد مع إخوانهم العوالق في سقف  الثمانمائة سنة وهذا يدلّ على أن الإخوان باشميلة الصعيد لم يستغلوا ظهور النتيجة لصالحهم وهذا أمر يحسب لهم كما أحب وأنوّه لإخواني باشميلة الصعيد أن أخوكم محمود بن عبدالله باعبّاد ليس خصماً لكم وإن كنتم ظننتم أنه مأجورلطرف غفر الله لكم  فهذا لأنكم لا تعرفونه فأخوكم محمود بن عبدالله لا يهتم بالفرع بل بالأصل أي أن هذه المشاركة لم تكن لتذكركم لولا تشابه بصمة آل باعبّاد مع إخوانهم العوالق إذا تريدون لماذا كتبت عن هذه النتيجة فسأفصح لكم عن جزء من المكنون لو كنتم لا تفقهوا حقيقة ما أريد الوصول إليه في هذه المشاركة : ولدت بفضل الله تبارك وتعالى في دولة يرفرف علمها بلا إله إلا الله محمد رسول الله وعندما أتيت إلى بلدنا حضرموت لمست واقعاً مغايراً ومذهب غير المذهب وتعلم من يمسك زمام البلاد هناك ومن لهم اليد والطول وذلك للمكانة التي حصلوا عليها بسبب ما ادعوه لأنفسهم فكنا تبع وتحت العباية فلما أراد الله جلّ شأنه أن ينير بصيرتنا بالحال والواقع عرفت من نتائج هذا العلم حقيقة الإنتساب عندها كلّمت الشيخ عبدالرحمن باشميلة باعبّاد بشأن ذلك لكنه أعرض أما أخوكم فإن النتيجة التي ظهرت جعلته لا يشعر بعقدة النقص الذي فرضته طبيعة المجتمع الطبقي المورث للأسف للأحقاد ولا أنه يدور في فلك أناس الله تعالى بهم أعلم وبسبب ذلك وجدت عندي القوة أن أكتب مثل ما برّأت الشيخ عبدالله القديم مما نسب إليه في كتاب المشرع الروي وقد تكلّمت في هذا الموضوع مع أحد المشايخ من آل باشميلة باعبّاد فلم يكتب شيئ عندها تصديّت لذلك ولست انا المدافع عن الشيخ عبدالله القديم بل إن الله يدافع عن الذين آمنوا مقصودي إنشاء الله تعالى ديني أرجوا من الله القبول  وفي مواجهة ذلك ربّما لا تعلمون مدى شعوري بالقوّة بمجرّد أن تشعر بأن كلّ خلايا جسمك تحوي على نفس التشفير الموجود في النبيين الكريمين إبراهيم وإسماعيل عليهما الصلاة والسلام الذي لا أعتقد بوجوده فيمن ذكرت والشعور بالإنتماء الحقيقي أقوى بكثير مما يكتب في الكتب عن الأنساب التي ربّما كانت من المظان ولا تعبّر عن الحقيقة مع عدم إغفال أننا كلنا إخوان ولا أعادي إخواننا ولا أنظر لهم نظرة أقل لهم لكن على نفسها جنت براقش وعلى كل نحن معهم في ما أراه صحيح وأستطيع أن أفترق عنهم فيما أعتقده أنه مجانب للحق أستغفر الله العظيم .
الثاني :  كلام الحامد مؤلف كتاب تاريخ حضرموت في ذكره للشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالرحمن باعبّاد وترجيح نسبه كونه حميري الآن ليس له محلّ من الإعراب في النتيجة الموجودة حاليّا ًلأن العوالق الذي تتشابه البصمة الوراثيّة  لآل باعبّاد حضرموت معهم وهم آل محمد المعني وهم آل الطوسلي وآل الأحمدي  يمتلكون التحوّر +L858  ( على اعتبار أن خولان  تمثّل حمير ) المفاجأة ظهرت في العام 2017 بظهور التحوّرات الخاصة بنتيجة باعبّاد حضرموت  إذ بظهور التحوّرات في النسخة الحديثة ظهر أن آل السليماني العولقي
وهم من آل محمد المعني يمتلكون التحوّرات by 8 - by9 - by 136 على التوالي وهي موجودة عند الهذّال شيوخ عنزة كذلك مذحج فالتحور لم يتم الحسم به وهم بالتالي ( آل السليماني ) يقتربون مع التحورين الكريمين  تحوّر الأشراف والتحوّر العدناني الذي بين أن يكون مضرياً أو قضاعياً وهما L859 - L222  - كنت احسب ان الجميع  يلتقون في التحوّر fgc1695  فزادت دهشتي وحيرتي عندما التقت التحورات by4 - by8 - fgc4415 fgc 4422 z4740 - l222.2 قبل التقاءهم بالتحور fgc8712 الذي ينحدر منه تحور الاشراف l859  اسال الله ربي ومولاي ان يهدينا جميعاً للصواب -بينما نتيجة آل الأحمدي وآل باعبّاد كما تقول العيّنة تبتعد وظهر قرب الأحمدي من آل محمد مع جزء من آل علي المعني كما أوضحت وستجدونها بنوع من التفصيل إنشاء الله تبارك  فالله تبارك وتعالى أعلم بالصواب بالنسبة للحامد من  فنتيجته على السلالة g موجودة من الإمارات العربية المتحدة حيث لا تحوّر سبئي ولا تحوّر عدناني بينما تأثر الصيعري بالقول من حمير فالصيعري صاحب الموروث الكندي يقترب مع إخوانه من حمير أو أنه فعلاً من حمير فنتيجته على التحوّر L93  . المشكلة أن منتدى السلالات قد تأثر بشكل واضح على أنه هناك قول بأن آل باعبّاد من حمير وفي المنتدى  ذكر أنه قد يؤكّد أن آل باعبّاد من حمير نظراً لصراحة العوالق في حمير كما فهم أقول وبالله التوفيق أن ذلك غير صحيح فالخط الجيني للمهرة هو j1c3c ولخولان j1c3 وليس j1c3d  وبالتالي يتضح تأثير كلام الحامد على تحليل النتيجة  لكن الحقيقة أن هذه النتيجة تجعلنا إنشاء الله تبارك وتعالى من الذريّة الإسماعيليّة الإبراهيميّة  ومعنا بحول الله تبارك وتعالى كلّ أصحاب النتيجة السالبة أو الموجبة سواء السبئيّة أو الكنانيّة وأخصّ الأشراف آل البيت الهاشميين أحبابنا  هذا من باب المعاملة بالمثل إحتراماً وتقديراُ للسلالة الإسماعيليّة الإبراهيميّة  وأرجوا من الله تبارك وتعلى أن يرحمني في الدنيا والآخرة وأن يكون ما كتبته نصرة ً لما يحبّه الله تعالى ويرضاه  ، سأذكر أمراً وهو أن بعض آل باعبّاد هم من المحبّين والمناصرين لآل باعلوي وهنا أذكر ما ورد في مواقع الإنترنت ما فيه تشهير وذلك في القصّة أو المحادثة التي حدثت بين الفقيه المقدّم محمد باعلوي وبين الشيخ عبدالله بن محمد القديم باعبّاد وهذا من أحد المواقع : 

ذكر صاحب المشرع الروي[ 2/21] أن الشيخ عبد الله باعباد سأل علوي بن الفقيه المقدم عما ظهر له من المكاشفات بعد موت والده فقال : " ظهر لي ثلاث : أحيي وأميت بإذن الله ، وأقول للشيء كن فيكون ، وأعرف ما سيكون " فقال عبد الله باعباد : نرجو فيك أكثر من هذا " (1 )

يا للهول يا أمة الإسلام !! اسمعـوا ماذا يقول علوي بن الفقيه يحي ؟!! يحي ويميت بإذن الله ، ويقول للشيء كن فيكون ويعرف ما سيكون !!! ) طيّب انتهى الإقتباس . أقول وبالله التوفيق إن من ذكر هذه القصّة هو صاحب كتاب المشرّع الروي محمد بن أبي بكر الشلي باعلوي وهو ممن أتى بعد المذكورين بمئات من السنين فاحتمال أن سند القصّة ليس له أي صحّة وإني لا أقرّ بصحّة ذلك الخبر دون أن أتهم أحداً بالكذب إنما الخبر أرجوا من الله تبارك وتعالى أن يكون ظن ( يا أيها الذين آمنوا إن جائكم فاسق بنبأ فتبيّنوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) والمعنيّان بالقصة وهما الفقيه المقدّم والشيخ باعبّاد أرجوا من الله تبارك وتعالى أن يكونان بريئان من هذا القول برائة الذئب من دم يوسف عليه الصلاة والسلام كذا برائة المسيح عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام من عبادة النصارى له لكن ماذا تقول فيمن يعتقد القطبيّة والغوثيّة في عبدالله بن علوي الحدّاد من جماعتنا ( آل باعبّاد ) أو غيرهم إن وجد فإن هذا الكلام ذكره كما أشرت الشلي في كتابه المشرّع الروي وانظر ما قاله علوي بن طاهر الحدّاد وهو من أصحاب تاريخ حضرموت في جني الشماريخ ص 31 : (ولا يحتاج الآخذ من المشرّع من العلم والإطلاع والإستقراء بالمحل العالي ، وقد شهد له الحبيب الإمام القطب الحداد بالثقة والصدق كما جاء في مجموع كلامه ولا يحضرني نقله بالحرف وناهيك بذلك ناهيك ) انتهى الكلام واذا كان هناك اعتقاد في عصمة قول هؤلاء فالمصيبة أشد ، وليسامحني اخواني من آل باعلوي أو من آل باعبّاد لكن كان لا بدّ لي من ذكر ذلك فالسكوت عن أمور كهذه تجعلنا في موضع الطعن أمر صعب للغاية وهنا لا أتهم أحداً حتى من روى القصّة المذكورة أو شهد لها أبداً  ، بالنسبة لي صحيح أن تقنيّة الحمض النووي لا أستطيع أن أعتمدها في صحّة الأنساب لكنها بالتأكيد تكون قرينة قويّة وأرى بحول الله وقوّته أن السلالة الإسماعيليّة الإبراهيميّة لن تخرج من المعيار الصحيح لها وهي نتائج آل الشيبي القرشي والأمر أوضحه الوشق والعهدة عليه إن كان صح أم لا وهو وجود فرعين لآل الشيبي وهو الفرع الذي بيده مفاتيح الكعبة المشرّفة وقد ظهروا على السلالة r1 و الفرع الآخر على السلالة j1 ( لكن ظهرت أقرب إلى جهينة بالتحور الموجب لكن العهدة على الوشق ( يكفي أن أصرح بني هاشم ظهروا على هذه السلالة j1 أصحاب التحوّر +L859 ) وبالتالي لن تخرج عن هاتين السلالتين مع احترامي لسلالات أخرى .

 -  على كلّ حال فالتحوّر الخاص بالقبائل العدنانيّة المشهور هو +l222.2 أمّا الأشراف الصريح نسبهم الذين ينتسبون للذريّة الطاهرة آل البيت النبوي الشريف فقد ظهروا في التحوّر الخاص  +l859 وهذا أمر عجيب الثالث : ربّما يكون في نفس القبيلة أكثر من إتجاه  ولذلك من الأفضل التعامل مع هذه التقنية بحذر شديد .
وتعليقاً على هذه النتيجة فإن الأمور تحتمل التقدير مع ذلك وليس الجزم فظهور النتيجة j1 يدلّ دلالة قاطعة على أنها من أصل عربي ( وفي كلّ الأحوال كيفما كانت النتيجة فالله تبارك وتعالى جعلنا شعوباً وقبائل لنتعارف وأكرمنا عند الله تبارك وتعالى أتقانا ) توصل الاخوة في منتدى الحمض النووي للعالم العربي الى نتائج مبهره ومن خلال نتائج أفرع العرب المختلفه من عدنانين وقحطانيين وقضاعيين وكانت تحتوي على مفاجأة وهي أن جميع العرب من قضاعة وقحطان وعدنان ليسوا منتمين للسلالة J1 فقط بل للفرع J1e ( هذا ما ذكر في المنتدى وأظن المقصود j1c لما سيتبيّن لاحقاً ) أيضاً حيث ظهرت النتائج للفحص المتقدم وهي موجودة في مشاريع العرب J1-Arab مما يعني بما لا يدعو للشك بأنهم ينحدرون من جد واحد عاش على تقدير شركة ftdna قبل 5000 سنه هذه المفاجأه قد تعني أحد أمرين :
1. إما أن قحطان وعدنان إخوان كما في بعض الروايات وينحدرون جميعا من إسماعيل .
2- أو ان هذا الجد هو اقدم كعابر بن شالخ مثلاُ الذي يجمع العرب قحطانيين وعدنانيين وسبئين وحميرين . والله تعالى أعلم فالمقطوع بأن عدنان من نسل الذبيح إسماعيل ابن خليل الله إبراهيم صلى الله عليهما وعلى سيّدنا محمد بن عبدالله أفضل صلاة وأزكى التسليم . والمدهش فعلاً هو إشتراك القضاعيين والقحطانيين والعدنانيين انتمائهم ليس فقط في الأصل j1 بل في الفرع أيضاً كما ذكر في منتدى الأسهم القطري ( الله يحفظ قطر وأهل قطر ولا يغيّر عليهم )


التحور  L93 اشتهر وجوده في منطقة المهرة وحضرموت وهو تحوّر سالب للتحوّر المشهور بأنه إسماعيلي وهو L858 لكنه كذلك موجود في حضرموت وهناك أسر حضرمية على سلالات ، كما ولا شك قرب الساحل الإفريقي عكس ذلك   حيث التوقعات بوجود حضارم من اصل الافريقي .

ما يميز هذه السلالة هو التحور الجيني M267 فكل شحص في العالم العربي يحمله فهو حفيد للرجل J1 ، وهذه الجين يطلق عليه جين شبه الجزيرة العربيه وجين القبائل العربيه القحطانيه والعدنانية وهو موجود في تلك القبائل ( حمير ، كهلان ، مضر ، قيس ، ربيعة ، قضاعة ) فكل شخص يحمل هذه التحور وسلالته J1 فهو حفيد تلك القبائل التي خرجت من الجزيرة العربية ، انتهى الاقتباس . 
والآن الذي دفعني لكتابة j1c  هو أن النتائج في منتدى السلالات الجينية تظهر بهذا الشكل وعود على ذي بدء فإن النتيجة ظهرت مؤكّدة باللون الأخضر j1  وهناك فحص متقدّم وهو للجابري من الإمارات العربيّة المتحدة أظهر النتيجة j1c3d2 وكذلك الحميري من دولة قطر j1c3d

فالفحص الأولي للجميع كان كذلك :


alhameeri  qatar  :  j1c3d   
12 23   14  10 13-18 11 17 12 13 11 31 
aljaberi united arab emairates :  j1c3d2 
 12  23   14  11 13-18 11 17 11 13 11 29
baabbad yemen :  j1    :  
12 23   14  10 13-19 11 16 11 13 11 31

 

فهذا يرجّح بشكل كبير إمكانيّة أن تكون عيّنة باعبّاد كما تحمل الجين   j1  أن تكون مع البحث المتقدّم j1c3d أو j1c3d2 وذلك لوجود التشابه في الفحص الأولي المشترك بينهما .
وهناك نتائج مثل الغامدي تحمل نتيجة j1c3d والزهراني تحمل نتيجة j1c3d2 ومعروف انتسابهم إلى الأزد - إلا أن يكون النتيجة لزهران قريش - يحملون نتيجة j1c3d2

  كما أن أحدهم وضع توقيعه ( القثامي العتيبي ) j1c3d2
وهم من القبائل العدنانيّة المشهورة ( المشهور أنهم من هوازن ) إذن بغض النظر عن الإسم فهناك قبائل بدون ذكر أسماء تنتسب إلى قبائل عربيّة معروفة يكون الجين عندهم مخالف لما هو في الموروث عندهم ومثل ما قلت الموضوع علمي بحت ولكن غير مقطوع به نهائياً ولذلك جاءت المناقشة لكن هناك التحوّر وهو مهم فالتحوّرl222.2 قد وجد في أغلب القبائل المتحدّرة من عدنان فهو موجود في القبائل المضريّة التي منها قبيلة عتيبة المشهورة ، وفي نتيجة العيّنة المسمّى باعبّاد وجد   التحوّرين +m267  ذا موجب وهو المشترك بين القبائل العربية المضريّة والربعيّة والقيسيّة والكهلانيّة والحميريّة كما فهم من المنتدى القطري كذا التحوّر YSC0000076-  بالسالب   إنّما بوجود التطابق في أول 12 ماركر هي نتيجة البحث الخاص بنتيجة باعبّاد حضرموت تم البناء هذا والله تبارك وتعالى أعلم ، وكمثال هناك رأي بقرشيّة قبيلة بني خالد بوجود التحوّر السالب للتحور L222 وانتمائهم إلى الصحابي سيف الله المسلول خالد بن الوليد  رضي الله عنه وأرضاه ورأي بلاميّة قبيلة بني خالد ونسبها بالتالي إلى قبيلة طيء لكنهم لا يمتلكون التحوّر +l859  - يمتلكون التحور fgc4415 - رغم وجود عيّنة تنسب  مخزوميّة في مشروع بني هاشم وقريش  وقد ظهرت نتائج لعيّنات هاشميّة قرشيّة من موقع السلالات الجينية  : Family Tree DNA - Qurayish Tribe Y-DNA J1c3d (+L858)_aspx وهم يحملون التحوّر +l859  فالـله تبارك وتعالى وجلّ ثنائه العليم أعلم بالصواب ،  قد جاء في ملتقى حضرموت للحوار العربي ( شبكة حضرموت العربية ) ما يلي :
J1c3d2 سلالة إسماعيلية  ( منها بني هاشم وقريش )
قريش ظهرت بقوة أكبر في السلالة j1c3d الموجبة وهي المرشح الأكبر لأن تكون هي السلالة الابراهيمية والاختلاف فيما بينها وبين من هم سالبين وموجبين من هذه السلالة وأي منها قريش الحقيقية؟
ألاف من أبناء قبائل السادة الأشراف بنو هاشم وقريش الذين فحصوا (الحمض النووي) تكون نتيجتهم هذة j1c3d الموجبة
وهذا أكبر دليل على أن السلالة الهاشمية والقرشية هي ( j1c3d ) الموجبة
والله تعالى أعلى وأعلم ... وإذا كان ملتقى حضرموت في شبكة حضرموت قد رجّحوا السلالة الموجبة فإني أصطفّ مع من رأى أن الأشراف هم أصحاب السلالة السالبة التي تحمل التحوّر +L859  وأتقرّب إلى الله تبارك وتعالى بهم بذلك دون أن اتعرّض لأصحاب السلالة الموجبة فكلا الرأيين له وجاهته والله تعالى أعلى وأعلم . 

أحبّ أن أوضح أمر ربّما يعلمه الكثيرين وهو أن على افتراض أن السلالة الساميّة والإبراهيميّة هي أل j1c3d2  حسب ما رجّحته شبكة حضرموت فإن مع التأكّد بأن  الكوهين الذين ظهرت نتائجهم على هذه السلالة أنهم فعلاً من نسل نبي الله هارون عليه الصلاة والسلام هذا يكون دليل حاسم على أن السلالة الإسحاقيّة الإبراهيميّة في هذه السلالة التي تحمل التحوّر L147 .وسالبين للتحوّر L858 ........
ثم السلالة على افتراض أنها العدنانيّة j1c3d2 التي يمتلك أصحابها التحوّر الموجب L222.2
عندها يكون من المدهش والمبهر فعلاً إشتراك أصحاب السلالة j1c3d السالبة للتحوّر السابق وهم من اشتهر عنهم أنهم من القحطانيين أو السبئيين أنهم يشاركون أصحاب التحوّر الموجب بالتحوّر +L147  وكذلك التحوّر +L858 فهم أكثر قرابةً ( أي السبئيين ) للعدنانيين أو أصحاب التحوّر الموجب منهم إلى بني اسرائيل حيث أن أصحاب التحوّر الموجب معلوم عنهم إمتلاكهم لجميع التحوّرات الثلاث مما يعطي إنطباع شبه مؤكّد أو مؤكّد بنسبة 100% بأن السلالة الإسماعيليّة الإبراهيميّة ليست محصورة بالعدنانيين بل كذلك بالسبئيين . والله جلّ ثنائه أعلم وأعلى وأجلّ ( فضلاً من الله ونعمة ) والحمد لله دائماً أبداً .
 وإذا علمنا أن الكروموزوم  الذكري ينتقل من الآباء إلى الأبناء حيث لا علاقة للأمهات  دلّ على قوّة وصراحة النسب وإذا فهم أن الصريح من القبائل العربيّة كان الجين السائد فيها هو j1 بشكل عام يعطي دلالات مهمة جداً ،
أخيراً  أحمد الله تبارك وتعالى أني قد تجاوزت صدمة الحقائق الجينية يعني ليست هناك مشكلة أن يكون موروثك شيئ ويظهر موقعك الجيني قريب أو بعيد ذلك لأنه ليس لنا يد في ذلك والعهدة على من مضى بالنسبة لديّ فقد علمت ست أسر في حضرموت يحملون الموروث القرشي أتحفّظ على ذكرهم ما عدا ما ظهر في هذه المدوّنةظهروا على أكثر من سلالة وكلّها خارج التحوّرين l859 - l222 المشكلة فيمن يعرف الحقيقة ثم يصرّ على النكوس وإني أذكر إجابة الشيخ محمد بن عبدالرحمن المهاجر إلى حضرموت القادم عندما خطب عند الشيخ باجمّال فسأله ما نسبك قال التقوى فهذه الإجابة الطيّبة من هذا الشيخ ، والله تبارك وتعالى من وراء القصد والله جلّ جلاله أعلم وأعلى وأجلّ والحمد لله ربّ العالمين .

                                            


                                   بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبيّنا محمد وعلى آله الطيّبين الطاهرين وصحبه الغرّ الميامين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين  إضافة لمعلومات استجدّت لديّ فإني أقول وبالله التوفيق وهو عوني  التطابق كذلك في أوّل 12 ماركر وهي النتيجة المحدودة لآل باعبّاد لنتيجة الحمض النووي إذن احتمال أن يعطي قراءة العلامات المبدأئيّة قرب أو بعد وهمي ، كمثال لنتيجة باعبّاد موضوع البحث فإن أقرب الناس لها كما ذكر هم آل محمد من بني معن والذين لهم ثلاث نتائج وهي الطوسلي وآل الأحمدي وآل السليماني وأقربهم إلى عيّنة الهذّال كما علمت هم آل السليماني وعند مقارنة عيّنة الهذّال مع عيّنة الأشراف آل حميد الدين تجد التطابق في أول 12 علامة - الماركر - لكن وجود التحوّر L859+ عند الأشراف آل حميد الدين وسالب التحوّر لدى الهذّال هو الذي صنع الفارق في القراءة للنتيجتين الكريمتين ) فهذا الأمر كان مفاجأة خاصّة بعد وجود التحوّر السابق معه ثم اكتشفت أن آل معن الذين ينقسمون إلى قسمين وهم آل محمد وآل علي والذي ينقسم آل محمد بدورهم إلى آل أحمد ( الأحمدي ) والطواسل والذي ظهرت نتيجة آل باعبّاد أقرب لهم إذن هذه هي الحقيقة أنه توجد قبائل عريقة يوجد لها أكثر من خط جيني كما هو الحاصل مع قبيلة بني خالد وكذلك قريش كذلك شمّر الذين ظهر بعضهم بالتحوّر الموجب وبعضهم بالتحوّر السالب بالتالي كان لابدّ أن أضيف إلى احتمال أن يكون ( هذه المرّة  أتحدّث عن آل الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالرحمن باعبّاد الّذي أكون مع إخواني  منهم ولا أتحدّث عن قبيلة باعبّاد ككل يظهر شعور أن آل باعبّاد لا يهمهم النتيجة سواء بالموروث أو بالحمض النووي وحقيقةً هذا أفضل فربما لو ظهرت نتيجة أخرى لأحدثت زلزال على مقياس 7 رختر لها آثار إرتداديّة شديدة حفظ الله المولى الرحيم المسلمين من كل كرب هناك وجود عجيب لآل باعبّاد منذ أن توطّنوا في حضرموت سواء بمن أحبّهم بشكل مبالغ ومن يكرههم بشكل مبالغ فيه كذلك وصدق النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين بأن الأرواح جنود مجنّدة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف وأما نسبتهم فقد كانت محلّ اختلاف أصلاُ على كلّ هناك من تواصل معي  فجزى الله المولى تعالى من تواصلت معه حتى بالكلمة الطيّبة والحمد لله ربّنا ومولانا ) ثم أحبّ أن أؤكّد مجدداً أن المجال للمناقشة وليس جازماً فهناك وجهة نظر أخرى نحترمها كمن يرى بأن السلالة R تنحدر منها السلالة الإبراهيميّة وذلك لوجود آل الشيبي القرشي سدنة بيت الله الحرام فيها .
أبارك لأخوالي المشايخ آل باجمّال النتيجة التي رأيتها في بدايات العام 2016 والنتيجة هي كالتالي : 
bajammal  آل باجمال - اندونيسيا الأصل من حضرموت -
30 11 17 13 12 11 13-18 10 14 23  12   باللون الأخضر على السلالة :       j
  ولا أشك أبداً أنها تحمل ملامح السلالة الإسماعيليّة الإبراهيميّة بنسبة ١٠٠% إنشاء الله العلي الكبير . بهذا لا أشك بأن الذبيح اسماعيل بن خليل الله ابراهيم عليهما وعلى نبينا أفضل الصلاة وأزكى التسليم هما آبائي أحمد الله تبارك وتعالى على ذلك ورفعني الله عندهما فضلاً منه ورحمة . والتحوّر كما علمت هي الصفات الجينيّة المشتركة التي تجمع أفراداً ما يدلّ على وجود الأب أو الجد المشترك  يرحم الله العلامة القاضي إسماعيل الأكوع ففي حديثه عن مدينة الغرفة في كتابه هجر العلم ومعاقله في اليمن أسهب في ذكر علماء المشايخ آل باجمّال وقصّة الشيخ محمد بن عبدالرحمن معروفة مع الشيخ باجمال عندما زوّجه عندما سأله عن نسبه فقال : التقوى فكان الجد الجامع للذرية العبّادية في حضرموت وهو عمر بن محمد بن عبدالرحمن  فلله درّهم ورحمهم الله وعفا عنهم ورفع درجاتهم آمين ، أشكر صاحب العيّنة من آل باجمّال وجزاه الله كل خير فقد ادخل عليّ من السرور ما لم تدخلوه علينا ياجماعتنا آل باعبّاد أصحاب الإدعاء في النسب ( بحول الله تبارك وتعالى وقوّته أنه بتاريخ 10 مارس 2016 للميلاد كانت في ليلة الجمعة الغرّاء أن اكتشفت أن هناك نتيجة مطوّلة التحوّرات خاصّة بأخوالي المشايخ آل باجمّال كان مفاجئاً أن ظهر فيها التحوّر الموجب L222 والذي اشتهر عند القبائل ذات الموروث العدناني فهم بذلك يلتقون مع كثير من القبائل مثل قبائل بني ياس القضاعيّة بدولة الإمارات العربيّة المتحدة وبني تميم والعامري والجابري وعتيبة وسبيع ومطير والكعبيين والقيسيين والسهول أصحاب الموروث الكناني والمضري  بمعنى أن النتيجة للأخوال المشائخ آل باجمّال تحمل نفس البصمة الوراثيّة للعدنانيين تماماً  إنشاء الله جلّ وعلا  والنتيجة تحمل السلالة j يتميّزون بالتحوّر FGC8806  رقم العيّنة 414206 ) . من الاشراف التي ظهرت نتائجهم الأشراف الأعرجي من أشراف العراق كذلك الأشراف آل حميد الدين وممن لم يذكرهم المساوى وهم كآل حميد الدين من آل القاسم الرسي وهم من أشراف اليمن كذلك آل غالب  وهم من أشراف الحجاز ويوجد كذلك الأشراف بدر آل نامي هذا والله تبارك وتعالى جلّ ثنائه أعلم   .
وهناك أمر مدهش ذكر في كتاب حضرموت عبر أربعة عشر قرناُ  فقد ذكر المؤلّف في فصل " تاريخ حضرموت من نهاية العصر العبّاسي حتى العصر الحاضر - حضرموت في عهد الصليحييين - " هذا الكلام : وقد جعل الصليحيّون ولاية حضرموت تابعة لإمارة بني معن بعدن ، وهم من العوالق ، ثم إمارة بني المكرم ثم بني زريع وكان مركزهم بمدينة عدن ) 

  (حديث مرفوع) وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُصْعَبٍ ، أَخْبَرَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ شَدَّادٍ أَبِي عَمَّارٍ ، عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الأَسْقَعِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى مِنْ وَلَدِ إِبْرَاهِيمَ إِسْمَاعِيلَ ، وَاصْطَفَى مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ بَنِي كِنَانَةَ ، وَاصْطَفَى مِنْ بَنِي كِنَانَةَ قُرَيْشًا ، وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ ، وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ "

  
 في حالة صحّة هذا الحديث الشريف وهو في صحيح مسلم دلّ على أن مجموع القبائل العربيّة العدنانيّة أو الكنانيّة  ترجع في أصلها الطيّب إلى الذريّة الإسماعليّة الإبراهيميّة بما فيهم بنو هاشم وقريش والرقم الصعب الذي ظهرت عليه أصرح قبائل الجزيرة العربية من عدنان وقحطان هي السلالة j1 .
  ظهور أل  big y موضحةً للتحوّرات حسم نيجة باعبّاد كونها j1c3d 

baabbad j1           : 12 23 14 10  13-19 11 16 11 13 11 31


ALTAWSALI alawlaqi j1:  12  23  14  10 13-19 11 16 11 13 11 31

 قد ظهرت التحورات بالعيّنة المسمى baabbad ورقمها 279795 والحمد لله تعالى رأيتها بفضل الله تعالى العام 2017 وباختصار أنها تحمل نفس التحوّر الموجود عند الأحمدي العولقي من آل محمد بني معن وهو s20171 لكن العجيب أن التحوّرات by8 - by9 - by136 هي سالبة عند باعبّاد كما أنها سالبة للتحوّر L859 المشهور بهاشميّته وقرشيّته كما أنها سالبة للتحوّر المشهور L222 المشهور بعدنانيّته سواء كان مضريّاً أو قضاعي بمعنى أنه لا يمتلكها وبالتالي خارج عنها لكنه يحمل التحور المشهور والجامع لهذه التحورات والمعروف بإسماعليّته وإبراهيميّته وهو التحوّر L858 الذي يوجد فيه أشرف وأطهر الأنساب بفضل الله تبارك وتعالى  . والآن بتفصيل فإن التحوّر s20171 يجتمع مع تحوّر الأشراف كذلك التحوّر المضري أو القضاعي وهو العدناني على التوالي L222 - L859 في التحور  fgc1701 ويفترق عنهما في التحور fgc1720 باعتبار المشجّر الجيني والله تبارك وتعالى أعلم وبالمناسبة فهناك إحتمال أن هذه النتيجة فعلاً تمثل آل باعبّاد والحمد لله تبارك وتعالى فهي موجودة منذ 2013 ثم تعززت بظهور التحورات سنة 2017 محسناً الظن بآل باشميلة الصعيد أنها لو كانت لهم من البداية لاكتفوا بالنتيجة المحدودة المطابقة للعوالق وهم آل محمد من بني معن  لكن هذا الإهتمام بظهور التحورات ربّما دلّ على وجود الإهتمام من غيرهم فإما من باعبّاد أو من محبي نتائج قبائل جزيرة العرب لربطها بما يقابلهم من نتائج إخوانهم والتعرّف أكثر على خارطة جينات القبائل العربيّة أو غير ذلك  فشكراً لهم .
  الموروث لنا أننا من نسل سيّدنا عثمان بن عفّان رضي الله عنه وأرضاه من قريش  أما النتيجة التي ظهرت جينيّاً وبظهور التحورات فهو التحور المشهورعند العوالق هو s20171 المذكورعلى كل فهذه قراءة النتيجة  للعيّنة التي وجدتها والتي نشرتها شركة فاملي تري dna وإني لم أكتب في هذا الموضوع إلا بعد كتابتي عن نسب باعبّاد قبلها وفق كتب العلماء حتى ظهرت النتيجة من باب الصدق وعدم كتمان العلم  ولا ألزم به آل باعبّاد  وصاحب العيّنة هو يتحمّل النتيجة والعهدة عليه رغم أني أشكره فجزاه الله تعالى خير والأفضل الرجوع إلى ما ذكر في مجمع الفقه الإسلامي عن استخدام تقنية الحمض النووي في الأنساب حتى يحدث الله تبارك وتعالى بعد ذلك أمراً ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) صدق الله العليّ العظيم أرجوا من الله تبارك وتعالى القبول وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين  .



بالنسبة لمن ينال من نظرة  التحوّر L858  فأقول وبالله التوفيق أن النظر إلى إسماعيليّة هذا التحوّر لم يأتي من فراغ والمشكلة في مناصري السلالات غير السلالة j1 انهم بدلاً من إيضاح خطوط هذه السلالات وتبصيرنا بتحوّراتها وعلاقاتها بقبائل الجزيرة العربيّة سواء الحديثة منها أو المعروفة ككيان سواء في الجاهليّة أو في الإسلام نجد بعضهم ينكر أن تكون السلالة j1 هي السلالة الإسماعليّة الإبراهيميّة لمجرّد الإنكار دون أن يوضح  من هي السلالة التي تستحق ذلك الشرف لدرجة ان منهم حتى لا يذكر من هو حقيقةً ولا لأي سلالة ينتمي فقط يهاجم هذه السلالة دون أن يبيّن ما هي السلالة الإسماعيلية الإبراهمية ويقع فينا مؤيدي السلالة j1  أو التحوّر l858  بالنسبة للعرب فقد خصّهم الله تبارك وتعالى بحفظ أنسابهم وعندما  شرّف الله تعالى الناس بالإسلام أصبح معروفاً واضحاً جليّا الخط الإسماعيلي الإبراهيمي وهو المتمثّل بكنانة ومضر والرسول صلى الله عليه وسلّم عندما أوضح في الحديث النبوي الشريف أنه هاشمي وبنو هاشم معلوم بالضرورة أنهم من قريش وقريش معلوم بالضرورة من كنانة وكنانة من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة و السلام فهذا حجّة معتبرة شرعاً آمنا وصدّقنا وهذا لا خلاف عليه أصلاً لكن وجه الإعجاز والإبهار هو أن الحبيب المجتبى يذكر قوماً من اليمن وهم أسلم من الأزد يذكرهم بأنهم من بني إسماعيل رغم أن هذه النسبة اشتهرت عند العدنانيين وليس القحطانيين ثم تأتي نتائج الحمض النووي لتضع الأزد المعروفة ديارهم في الجاهليّة وفي الإسلام وهم صريحين حيث لم يدّعوا الشرف لغير نسبهم ولم يخترعوا نسباً وبقوا على أزديّتهم حتى ظهرت نتائجهم على التحوّر zs644 والذي يعتبر التحوّر L858 أباً له وهو كذلك أب للتحوّرFGC11 وهو أب للتحوّر  FGC1723 والذي بدوره يتفرّع الى التحوّرين FGC8712  كذلك FGC1695 الذي يوجد فيه الصريحين من بني هاشم وكنانة كلّ هؤلاء يلتقون في هذا التحوّر وقبل الوصول للتحوّر L147 الذي هو أقدم منهم يقابلنا التحوّر YSC234 الذي يلتقي فيه من تسمّوا بالتحوّر الإسماعيلي مع من عرف عنهم الكوهين الذين يصل نسبهم بالنبي هارون عليه الصلاة والسلام بالتالي الى بني إسرائيل بمعنى أن الكل يلتقي في التحوّر L147 فهذا والله تبارك وتعالى أعلم  إعجاز في كلام النبي صلى الله عليه وسلّم وهذا تجلّى في هذا الزمن وحقيقة أن الإمام البخاري رحمه الله تعالى فهم هذا المعنى قبل أكثر من ألف عام أن أسلم من قبائل اليمن ولذلك فقد بوّب للحديث الشريف باب نسبة  اليمن إلى إسماعيل وذلك في أصح كتاب بعد كتاب الله جلّ وعلا فهل يجدوا أصحاب السلالات المذكورة مثل هذا التوافق عندما أريد أن أبحث عن ولد نبي الله اسماعيل فإني أتّجه بشكل طبيعي نحو جزيرة العرب حيث كنانة وربيعة ومضر كذلك اليمن وأستغرب من البعض كيف ربّما قدّم كلام علماء أو جهّال على كلام سيّد البريّة صلى الله عليه وسلّم ثمّ  أما الطرح الذي يقول بأن كلّ قبائل الجزيرة العربيّة  حميريّة إذا كانت كلّها حميريّة أين ذهبت إياد وبكر وتغلب وتنوخ وبهراء وعاملة ولخم وجذام وعذرة وجهينة وسليم  ومزينة ومحارب وباهلة وتميم وعبدالقيس وهوازن والأزد وخثعم وهمدان وطيئ والأشعر ومجيد ومذحج وكندة  وغطفان وهذيل وقريش وجديلة وثقيف  وحقيقة لولا السرّ الموجود في التحوّر fgc1723 الذي جعل أصرح الهاشميين يفترقون مع أصرح العدنانيين والمفترض طبعاً أن يلتقون كلّهم في تحوّر جامع فهذا الذي جعل هذه السلالة الكريمة محلّ طعن حقيقة أرى هذا التحوّر سرّ من الأسرار لعل الله جلّ وعلا جعله كذلك لحكمة يريدها فلله الأمر من قبل ومن بعد استفدت من أصحاب منتديات الجينات جزاهم الله تبارك وتعالى كلّ خير والحمد لله ربّ العالمين .












السبت، 13 يوليو 2013

عن نسب آل باعبّاد قبل ظهور نتيجة الحمض النووي التي باسمهم

                                                بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الأعظم الذي بنعمته تتم الصالحات حمداّ يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه حمداً كما يحب ويرضى والصلاة والسلام على من أرسله الله تعالى رحمة للعالمين نبيّنا محمد وعلى آل بيته الأئمة الأطهار الأعلام وعلى صحبه الأخيار من أقام الله بهم الملّة وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين يقول ربّنا مولانا تبارك وتعالى في كتابه المجيد : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم )       صدق الله العليّ العظيم       

                                                                                                 
ثالثاً : إن ماذكره مؤلف كتاب الرحيق المختوم حول نسب النبي صلى الله عليه وعلى آل بيته الأئمة الأطهار الأعلام وعلى صحبه الأخيار والذي يتضمن الأربعون جدّاً الذي ما بين عدنان إلى الذبيح إسماعيل ابن خليل الله إبراهيم عليهم وعلى نبيّنا أفضل الصلاة وأزكى التسليم قد أخذه من كتاب ( رحمة للعالمين لمؤلفه الشيخ  القاضي محمد بن سليمان بن سلمان المنصورفوري )




 
رابعاً : المقصود بالمصدر الأوّل الخاص بالمشجّر العبّادي هو ما تم ذكره في كتاب الإمام العلاّمة أبوبكر بن علي المشهور العدني ( لوامع النور ) وذلك عندما سرد ترجمة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله بن محمد باشميلة باعبّاد كذلك مشجرات النسب التي وضعت حديثاً والتي يتضح أنها كانت نقلاً فقط وهو العمود الذي بسبب نقصه كان محل الطعن رغم أنه بفضل الله تعالى لم يحدث تعارض ما عدا عدم ذكر بعض الأجداد وبسبب عدم إكمال عمود النسب هو الذي أدى إلى هذه الشبهة ،
وهنا أحبّ أن أعلق على أمر أجده غاية في الأهمية وهو أنه حتى لو كان هناك أجداد لم يذكروا كما أوضحت في المذكرة فالمهم هو التوافق فيها وعدم  حدوث التناقض  ,
أما المقصود بالمصدر الثاني من عمود النسب العبّادي فهو الذي اجتهد المنصب الشيخ عبدالرحمن العباّس باعبّاد المتوفى رحمه الله تعالى وجزاه الله تعالى خيراً عن آل باعبّاد سنة 2003م في تحقيق المشجّر العبّادي ونهج الشيخ محمد أحمد طاهر عبّاس أثره في ذلك وهي التي أشار إليها والعهدة له الشيخ عبدالرحمن بن عبد الله بن محمد بن عبدالرحمن بن عبدالله بن محمد باشميلة باعبّاد في كتاب مشكاة التنوير لمؤلفه الشيخ عبدالله بن أحمد المسدّس باعبّاد وهو شرح المختصر الصغير للإمام الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بافضل المذحجي عندما ساق نسبه وأشار إلى أن هذا النسب الطيّب وجد في مشجرات النسب التي تتصل إلى النسخة المخطوطة بيد الإمام الشيخ محمد بن أبي بكر باعبّاد المولود سنة 712 هـ والمتوفى رحمه الله تعالى سنة 801 هـ  .
وهنا أذكر كمثال عمود نسب أحد الأشراف الذي من ذرية الإمام المتوكّل على الله إسماعيل بن القاسم  وهو عبد الله بن الحسن المولود سنة 1165 والمتوفى سنة 1210 للهجرة الشريفة .
عمود نسبه الشريف 30 جد بينما تجد أنساب أخرى يتجاوز هذا العدد ربما ب6 أو 7 وغني عن القول أن نسبه مشهور لأنه كان محل إهتمام ودراية لأنه من بيت الإمامة والإمارة فلا معنى إطلاقاً للطعن ونسبه كالآتي : ـ عبدالله بن الحسن بن علي بن الحسن بن علي ابن الإمام المتوكل على الله إسماعيل بن القاسم  بن محمد بن علي بن محمد بن علي بن الرشيد بن أحمد بن الأمير الحسين بن علي بن يحيى بن يوسف الملقب بالاشل بن القاسم بن الامام يوسف الداعى ابن الإمام المنصور يحيى بن الإمام الناصر أحمد بن الإمام الهادي بن يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن المثنى ابن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضى الله عنه المتوكل على الله الزيدي صاحب اليمن  ،  وهنا آتي بنسب لأحد  باعبّاد وهو الشيخ عبدالله المتوفى رحمه الله تعالى سنة 1290 للهجرة وله من الأجداد 34 جد وهو الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله بن علي بن حسن بن عبدالله بن حسن بن عبدالله بن حسن بن أحمد بن عمر بن محمد بن عمر بن عبدالله بن عبدالرحمن بن أحمد بن عمر بن محمد بن عبدالرحمن بن محمد بن عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله بن عباّد بن عمر بن عبدالله  بن عبدالرحمن بن عبدالله بن أحمد بن خالد بن محمد الديباج بن عبدالله المطرف بن عمرو بن عثمان بن عفان رضي الله عنه .
مع الفارق في وجود 80 من السنوات  رحمهم الله جميعاً ،
والحقيقة أن الشيخ محمد بن أبي بكر له كتاب واسع مخطوط يسمى المنهج القويم إذن إعتبار خط اليد مهم في تأكيد رجوع المصدر .
خامساً :
أحبّ أن أوضح كذلك عن نسب آل باعبّاد بما قد تم تناوله في المدوّنة السابقة من وجوه : إن إدعاء انقطاع نسل بني أمية تماماً وذلك بعد بطش العبّاسيين فيهم باطل تماماً والدليل على ذلك : وجود شخصيّات أموية كانت موجودة على سبيل المثال لا الحصر أذكر أبو العميطر قال عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء في الطبقة التاسعة : الأمير أَبُو الْحَسَن ، عَلِيّ  بْن  عبد اللَّهِ بْن خالد بْن يزيد بْن معاوية بْن أَبِي سفيان القرشي الأموي الدمشقي ، ويعرف بأبي العميطر.
كان سيد قومه وشيخهم فِي زمانه ، بويع بالخلافة بدمشق زمن الأمين ، وغلب عَلَى دمشق فِي أول سنة ست وتسعين ( يقصد أول سنة ست وتسعين  ومائة ) ، وَكَانَ من أبناء الثمانين ، وداره غربي الرحبة كانت. وفي موضع آخر : وقال الزبير : كانت أم أَبِي العميطر ، هي نفيسة بنت عبيد اللَّه بْن عباس بْن عَلِيّ بْن أَبِي طالب ، فقيل : كَانَ يفتخر ويقول : أَنَا ابْن شيخي صفين. إذن صريح بوجود من بقي من بني أمية بل وجدت في تاريخ دمشق سعيد بن خالد بن محمد بن عبد الله بن عمرو ابن عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية الأموي العثماني الفديني من أهل قرية الفدي خرج في أيام المأمون وادعى الخلافة فهذا ذكر في  التاريخ ولم يذكر عند المصعب الزبيري في الأنساب ولا يخفى أن نسبه مشترك  مع عمود النسب لآل باعبّاد  ، كما أن الأمير عبدالرحمن الداخل الملقب بصقر قريش ليس خافياً  سواء أن انقرض نسلهم بعد ذلك في بلاد الأندلس أو لا فالشاهد أنه كانت لهم أعقاب قبل نهاية أمرهم ولله الأمر من قبل ومن بعد .
إن أقدم نص تاريخي الذي يتناول أول ذكر لآل باعبّاد في حضرموت معروف حتى الآن موجود في تاريخ ابن حسّان الذي ذكره الإمام العلّامة الشيخ عبدالرحمن بن عبيدالله السقّاف رحمه الله تعالى في كتابه إدام القوت وهو تاريخ ابن حسّان المنسوب إلى الشيخ عبدالرحمن بن علي حسّان المتوفى رحمه الله تعالى سنة 818 للهجرة الشريفة  كتاب التاريخ مخطوط ، منه نسخة لدى الشيخ سالم المحضار في مدينة حبّان ونسخة كانت في مكتبة الإمام العطّاس في حريضة أخذها المستشرق البريطاني الدكتور آر بي سارجنت والأمر بتفصيل أكثر أنه ذكر عن تاريخ ابن حسّان أن جد الشيخ عبدالله الملقّب بالقديم خرج من الحجاز للسياحة ومعه ثلاثة نفر ، فنزلوا بالهجرين على الأمير محفوظ بن محفوظ الكندي فأحبّه وزوّجه بنته فأنجبت له محمداً والد القديم فلما شبّ الشيخ محمد جاء إلى باثور ( من أعمال الغرفة الآن ) فألفى فيه من المشايخ آل باجمّال الكنديين فخطب إليه بنته فقال له ما نسبك قال التقوى فزوّجه ، ذكره الإمام العلّامة عبدالرحمن بن عبيدالله السقّاف ( بتصرّف ) وقد سمعت هذه القصة من والدي رحمه الله تعالى قبل صدور كتاب إدام القوت فقد طبع في سنة 2002 للميلاد بينما توفي والدي رحمه الله تبارك وتعالى سنة 1416 للهجرة الشريفة غير أنه قال ( تقوى الله ) .
هذه الإجابة الطيبة المختصرة لو فهمناها ولكن صدق النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين وسلّم أنه أربع من أمور الجاهلية لا تدعونهن الفخر بالأحساب والطعن في الأنساب والإستسقاء بالنجوم والنياحة على الميت أو كما قال صلى الله وسلّم وبارك عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وصحبه الغرّ الميامين والتابعين لهم بإحسان .
ولكن بما أنه تم الطعن من قبل بعض الأشخاص إذن حقّنا كان في الرد إنشاء الله تبارك وتعالى ، وقد علّق الإمام العلّامة عبدالرحمن السقّاف بقوله في نفس الكتاب : (ولماذا يعدل الشيخ عن ذكر نسبه وهو من أشرف الأنساب ، فربما كان المانع عن التصريح بنسبه : الخلافات  المذهبية ، فإنها كثيرة إذ ذاك وهي عرضة المواربة والتقيّة ) كذلك اطلعت فيما بعد أن هذا الكتاب قد تم تناول جزء من مواضيعه بما فيه الحديث عن بلدة الغرفة التي أسسها الشيخ عبدالله بن محمد بن عمر سنة 701 للهجرة الشريفة أو والده وسمّاها هذا الإسم تيمناً بالغرفة التي ذكرها ربنا الله الحق تبارك وتعالى في القرآن الكريم الذي هو شفاء وهدى ورحمة للمؤمنين ، وقد تم نشر جزء من هذا الكتاب ( على أجزاء في مجلة العرب طبع سنة 1996م التي ترأسها الشيخ الأستاذ حمد الجاسر رحمه الله تبارك وتعالى فكونه أصدر ذلك في المجلة بما فيه ذكر النسب على أنه : - والأكثر على أنهم (يعني آل باعبّاد) من بني أميّة - فعدم اعتراضه إقرار ضمني يؤخذ به لأن الشيخ حمد الجاسر نسّابة جليل معروف  وهو وإن كان من العلماء  المتأخرين لكنه نسّابة الجزيرة العربيّة كما أن الإمام العلّامة عبدالرحمن بن عبيد الله السقّاف ركن من أركان العلم ورجل بأمّة رحمهما الله تعالى , وكذلك إن آل باعبّاد المعروفين بحضرموت انحدروا كلّهم من الشيخ عبدالرحمن حيث أعقب ابنه الشيخ محمد والذي بدوره أعقب ثلاثة من الأبناء عبدالله الملقّب بالقديم و أخيه عبدالرحمن وأخيه عمر حيث لم يعقّب إلا الأخير وهو عمر وكانت العمارة الأولى ابناء الشيخ عبدالله بن عمر أما الشيخ عبدالله القديم فكان له ابنة وقد زوّجها من ابن أخيه الشيخ محمد بن عمر ولذلك تحدّرت من آل الشيخ محمد بن عمر مناصب آل باعبّاد وهم العمارة الثانية لآل باعباّد أما العمارة الثالثة فهم أبناء الشيخ أحمد بن عمر وقد كان للشيخ عمر ابن وهو الشيخ أبوبكر الذي كان منهم الإمام الشيخ محمد بن أبي بكر كان له من الولد عبدالله توفي قبل والده رحمهم الله جميعاً وإبنة تزوّجها الشيخ عبدالله بن عمر بن محمد بن عمر رحمه الله جميعاً رحمة الأبرار فالشيخ عمر هو الجد الجامع للذرية ثم , كذلك من أقدم  المصادر في الإشارة إلى نسب آل باعبّاد مباشرة إلى سيّدنا عثمان بن عفّان رضي الله  عنه فهو ما أشار إليه الإمام العلّامة الشيخ  بدر الدين أبي عبد الله  الحسين بن عبدالرحمن الأهدل في كتابه  تحفة الزمن في تاريخ سادات اليمن  وقد ذكرت ذلك في المدوّنة السابقة ، وقد بدأ بتأليفه تقريباً سنة  826 للهجرة الشريفة ويعتبر هذا التاريخ مبكراً إذا علمنا بقرب تكوّن أسرة آل باعباّد بحضرموت ربما أنهم في ذلك الوقت لم يتجاوز الرجال منهم العشرون شخصاً ، وقد أثنى على الإمام الحسين بن عبدالرحمن الأهدل  الإمام الشيخ محمد بن عبد الرحمن السّخاوي المتوفى رحمه الله تبارك وتعالى سنة 902 للهجرة الشريفة في كتابه ( الضوء اللامع )  رحم الله أموات المسلمين .ومع هذا ذكرهم هذا الإمام الشيخ الأهدل لاشتهارهم في  ذلك الوقت كذلك من أقدم المصادر الذي تمت الإشارة إلى النسب وربّما أقدمها ذكر في كتاب ( بغية المرتاد في مناقب المشايخ السادة آل أبي عبّاد ) لمؤلفه الشيخ العلّامة علي بن أبي بكر بن محمد باعمير الميفعي بينما الآراء الأخرى عن النسب جاءت متأخرة ناتجة عن إجتهادات أو تعصّب أو تحامل والله تبارك تعالى أعلم .
سادساً : ذكرت في المدّونة السابقة أن الإمام الحسين بن عبدالرحمن الأهدل من أشراف تهامة الحسنيين والصواب هو أن بيت الأهدل من الأشراف الحسينيين ونسبهم الشريف ( ذكرذلك الشيخ ابي عبداللطيف الزيلعي الأهدل في الرد على من طعن في نسبهم ) كالآتي :
الشريف علي الأهدل بن عمر بن محمد بن سليمان بن عبيد بن عيسى بن علوي بن محمد بن حمحام بن الحسن بن الحسين بن علي زين العابدين ( ويقال له عون أو عيون ) بن الإمام موسى بن الإمام جعفر الزكي بن الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنهم وأرضاهم ،  إن المؤرخين قد شكّوا في وصول أي شريف حسيني  إلى اليمن في ذلك الوقت ولم يشكوّا في وصول الأشراف الحسنيين وبسبب هذا عقدت المقارنة بين أحد شيوخ باعبّاد وأحد الأشراف الحسنيين . بالنسبة لكون هل وصل أحد من بني أميّة إلى اليمن في وقت متقدّم جداً فالإمام العلّامة عبدالرحمن بن عبيدالله السقّاف قد ذكر ذلك في كتابه إدام القوت عندما ذكر بالنص (  أما بنو أمية اليزيديون فقد مر في شبام أن دولتهم استمرت بحضرموت من سنة 206 إلى 412 هـ ) انتهى النص وإن كان عندي تحفّظ في ذلك إذ أنه هل هم فعلاً أمويّون من نسل يزيد بن معاوية بن أبي سفيان أم أنهم يتصلون بعبيد الله بن زياد بن أبيه فالشبه بين الإسمين : ( اليزيديّون - الزّياديّون ) موجود وقد ذكرهم الإمام العلاّمة عبد الرحمن بن عبيد الله السقّاف في نفس الكتاب تارّة ببني يزيد وتارّة بآل زياد فاليزيديّون هم سفيانيّون أما الزياديّون فهم من بطن سميّة والقصّة معلومة وأمرها مشهور والله تعالى أعلم بالحال ، كما علم أن الحكم بن أبان بن عثمان بن عفّان رضي الله عنه وأرضاه قد شيّد  المسجد المسمّى بإسم والده التابعي  في عدن سنة 105 للهجرة الشريفة وهو أحد فقهاء المدينة المنوّرة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم شاهد على ذلك ، وإذا كان الأمويّون قد وصلوا فراراً من الإضطهاد الذي مارسه عليهم بنو عمومتهم ( بنو العبّاس ) إلى بلاد الأندلس فما المانع أن يصلوا إلى اليمن ....
وبما أن الحمض النووي هو من العلوم الحديثة التي ربّما يستفاد منها في علم الأنساب فأقول وبالله التوفيق أن هذا المجال رّبما يقرّب الحقيقة وربّما يباعدها فالتشابه أو التطابق في الجينات يدلّ على وحدة المصدر وبالتالي يرجّح إمكانية ثبوت النسب لكن المثال الذي أذكره هو ما تم ذكره عندما ذكر الإمام عبدالرحمن بن عبيدالله السقّاف  آل زياد أنهم الأمويون نسباً العبّاسيين دولة فقد كثر الكلام حول إستلحاق أبو سفيان لزياد وقبل استلحاق معاوية له كان يقال له زياد بن عبيد وكانت أمه سميّة مولاة الحارث بن كلدة الثقفي تحت عبيد فولدت زيادا على فراشه فلما كان في خلافة معاوية شهد جماعة على إقرار أبي سفيان بأن زيادا ولده فاستلحقه معاوية لذلك وزوج ابنه بنته وأمره على أهل العراقين البصرة والكوفة ومات في خلافته سنة ثلاث وخمسين كذا في " فتح الباري "
فلا شكّ في نسب اليزيديّون إلى بني أمية  لكن الزياديّون مختلف في نسبتهم  بأنه من أبي سفيان  ومنهم من رأى أنها مخالفة للشريعة المطهرة قضية الإستلحاق ولذلك يعقبون اسمه بابن أبيه أو ابن سميّة ولكن كلاهما  - يزيد بن معاوية بن أبي سفيان وعبيد الله بن زياد بن أبيه - كلاهما شاركا في قتل الإمام أبي عبدالله الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما! قالوا : وكتب زياد إلى عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها : من زياد بن أبي سفيان وهو يريد أن تكتب إليه إلى زياد بن أبي سفيان فكتبت إليه من عائشة - الصدّيقة بنت الصّدّيق الطاهرة المطّهرة المبرّأة من فوق سبع سماوات رضي الله عنهما وأرضاهما - أم المؤمنين إلى ولدها زياد ، وكان يقال لزياد قبل الاستلحاق زياد بن أبيه وزياد بن أمه وزياد بن سمية وزياد بن عبيد المثقفي  والله تبارك وتعالى أعلم والآن هل الحمض النووي دليل على إثبات نسب الزياديين إلى بني أمية ؟ الإجابة عندكم .
سابعاً : إذا علمنا أن أول شخص قد وصل إلى حضرموت من آل باعبّاد  هو الشيخ عبدالرحمن نفهم صراحةً أن نسب آل باعبّاد كان معروفاً عند ذريّته رغم أن الشيخ محمد ابنه لم يصرّح  في ذلك الوقت وذلك لأن من كتب عنهم فيما بعد قد أطلق عليهم لقبهم وهو آل أبي عبّاد في التراجم القديمة كما كان آل أبي وزير وهكذا دواليك ثم تحولت بمرور الزمن إلى اللهجة الدارجة باعبّاد ، باوزير وفي هذا دلالة قوية وصريحة في أن النسب كان معروفاً عند المؤرّخين وإلا من أين جاء لقبهم وهو آل باعبّاد وهي النسبة إلى جدّهم عبّاد إن لم يكن النسب معروفاّ ؟ وهو اللقب الذي أوردوه في التراجم عنهم وعندما نرجع إلى مصدر النسب الثاني وهو من الشيخ محمد بن أبي بكر باعبّاد الذي قال عنه الإمام أحمد بن عبدالله باعلوي في تاريخه ص 154 : ( وفي سنة 801 هـ توفي الإمام الفقيه العالم محمد بن أبي بكر باعبّاد ـ إمام عصره ، وشيخ وقته ، وفريد دهره ، مجدد دين الأمة على رأس الثمانمائة الهجرية ) هكذا وصفه رحمة الله عليهم أجمعين فهو محمد بن أبو بكر بن محمد بن عبدالرحمن ( المهاجر الثاني ) فإنك تلاحظ أخي الفاضل بأن الأمور متفقة ويبقى فقط الإطمئنان إلى ذلك خاصة وأنه اشتهر عن هذا الإمام إلمامه ومعرفته بالأنساب .
ثامناً : قد أشرت إلى بعض المصادر المعتمدة لدى المحققين من الكتب الموثقة القديمة التي يرجع إليها ويتم الإستشهاد بها والكتاب الذي ألّفه أحد الزبيريين قصدت به هو المصعب الزبيري المتوفي 236 هجري في كتاب نسب قريش وللفائدة أذكر مرة أخرى كتاب جمهرة أنساب العرب للإمام ابن حزم الأندلسي وهم من أهل السنة والجماعة حيث إنهم عن ذكرهم لأعقاب بنو أمية ووصولهم إلى سيدنا عثمان بن عفان فقد أوردوا أبنائه وصولاً إلى محمد بن عبدالله الديباج ثم ذكروا من عقبه وفيهم عبدالعزيز و عبدالله و خالد ثم جاءت الإشارة اللطيفة بأن خالد قد أعقب إذن احتمال أن يستمر هذا النسل وارد أصلاً  و ومن مصادر الشيعة في محمد بن عبدالله الديباج ما ورد في كتاب معرفة الإمام  المجلد الخامس عشر القسم التاسع : حجّ أبو جعفر سنة‌ أربع‌ وأربعين‌ ومائة‌، فتلقّاه‌ رياح‌ بالرَّبَذَة‌، فردّه‌ إلي‌ المدينة‌، وأمره‌ بإشخاص‌ بني‌ حسن‌ إليه‌، وبإشخاص‌ محمّد بن‌ عبد الله‌ ابن‌ عمرو بن‌ عثمان‌ محمّد الديباج‌، وهو أخو بني‌ حسن‌ لاُمِّهم‌. أُمّهم‌ جميعاً فاطمة‌ ابنة‌ الحسين‌ بن‌ عليُ بن أبي‌ طالب‌ عليهم‌ السلام‌. وفي موضع آخر : ( لمّا كانت‌ أُمّ محمّد الديباج‌ هي‌ فاطمة‌ ابنة‌ الإمام‌ الحسين‌ ابن‌ فاطمة‌ ابنة‌ رسول‌ الله‌، فقد قال‌ المنصور: هذا ابن‌ فاطمة‌ ابنة‌ رسول ‌الله‌ .
 وأمّا أُمّ محمّد بن‌ عبدالله‌ ( يقصد محمد بن عبدالله الملقّب بالنفس الزكيّة وبالصريح لأنه حسني وحسيني من جهة الأب والأم معاً ويكون محمد بن عبدالله الديباج عمه من جهة الأم ) ، فقد كان‌ واضحاً أنّ عبدالله‌ لمّا كان‌ ابنَ الحسن‌ بن‌ الحسن‌، فهو ابن‌ فاطـمة‌ ابنة‌ رسـول‌ الله‌ . وتوضـيح‌ ذلـك‌: لمّا كانت‌ فاطمة‌ ابنة‌ الحسين‌ زوجة‌ الحسن‌ المثنّي‌ بن‌ الإمام‌ الحسن‌ المجتبي‌، فهي‌ أُمّ عبدالله‌ ، وابنها هو محمّد بن‌ فاطمة‌ ابنة‌ الحسين‌ ، وعلي‌ هذا يصل‌ نسب‌ محمّد بن‌ عبدالله‌ بن‌ الحسن‌ إلي‌ فاطمة‌ الزهراء ابنة‌ رسول‌ الله‌ من‌ طرف‌ الاب‌ والاُمّ معاً.
 استغلّ المنصور هذا التشابه‌ في‌ الاسم‌، وبعث‌ رأس‌ محمّد الديباج‌ مكان‌ رأس‌ محمّد بن‌ عبدالله‌ ) . كذلك في موضع آخر : ( وقيل‌ : أمر المنصور به‌ ( محمّد بن‌ عبدالله‌ الديباج‌ ) فضُرب‌ حتّى مات‌، ثمّ احتزّ رأسه‌ فبعث‌ به‌ إلى خراسان‌، فلمّا بلغ‌ ذلك‌ عبدالله‌ بن‌ حسن‌ قال‌: إِنَّا لِلَّهِ وَإنَّا إلَيهِ رَاجِعُونَ ، وَاللَهِ إنْ كُنَّا لَنَأْمَنُ بِهِ فِي‌ سُلْطَانِهِمْ ثُمَّ قُتِلَ بِنَا فِي‌ سُلْطَانِنَا . )
تاسعاً : قد تابعت في كتب أخرى عن عقب محمد بن عبدالله الديباج فوجدت أن لهم ذكر ( يدلّ على حدوث العقب )  وهو :
محمد بن علي بن أحمد بن ثابت بن محمد بن أحمد بن سعيد بن محمد بن العلاء بن محمد بن جعفر بن القاسم بن خالد بن محمد الديباج بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان بن أبي العاص أمية بن عبد شمس أبو العثماني الديباجي .
كذلك منهم أولاد عثمان بن عفان رضي الله عنه أبو علي الحسن بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن هبة الله بن محمد بن يحيى بن نوفل بن عبد الله بن محمد الديباج بن عبد الله المطرف بن عمرو بن عثمان بن عفان الديباجي العثماني، كان جوالا في الآفاق، حدث بمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبالاسكندرية وبساحل الشام بمدينة بيروت وغيرها من البلاد،
لكن الدلالة القويّة هو ما وجدته معلومة وهو من كتاب الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة حيث قد ذكر أحد العلماء وأتى بنسبه :
محمد بن محمد بن أبي بكر بن علي بن أبي بكر بن علي بن عبد السلام ابن إبراهيم بن إسماعيل بن سليمان بن محمد بن عيسى بن الوليد بن عبد الله بن خلف بن عبد الله بن أحمد بن خالد بن محمد الديباج بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان العثماني الديباجي ابن المهدوي ولد في ربيع الأول سنة 661 وسمع من النجيب وابن علاق وغيرهما فعنده عن المعين الجمعة للنسائي وعن ابن علاق وابن عزون وابن النحاس سداسيات الرازي مات في تاسع شوال سنة 727.
ووجه الأهمية بمكان أن هذا العالم يشترك معنا في جدّين متتاليين  ( من غير كتب الأنساب المعلومة ككتاب نسب قريش للمصعب الزبيري  التي توقفت عند الجد خالد  وكتاب جمهرة أنساب العرب للإمام أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد ابن حزم الأندلسي  رحمهم  الله جميعاُ ) وهما عبدالله وأحمد  ففي مشجر نسب آل باعبّاد محمد بن عبدالله بن عبّـاد بن عمر بن عبدالله بن عبدالرحـمـــن بن عبدالله بن أحمد بن خالد بن محمد الديباج بن عبدالله المطرف بن عمرو المدني بن عثمان بن عفان  رضي الله عنه . ووجود ذلك في ذلك الزمن مع عدم وجود الطباعات الحديثة   وانتشار الكتب الإلكترونية ومحرّكات البحث كما هو الحال الآن إنما كانت مخطوطات هذا التطابق يدل بما لا مجال للشك أن هذا النسب غير مدعى زوراً بل هو بحول الله وقوّته الراجح الصحيح الصريح الأكيد فالحمد لله ربّ العالمين .......
العجيب أنه عن طريق البحث في الإنترنت وفي موقع يذكر عن بني أمية وهو موقع ( ملتقى أهل الحديث ) بعنوان " هل تبقى من سلالة بني أمية إلى عصرنا الراهن ومن هم وأين مقاماتهم ؟ " يذكر أي قبيلة من القبائل الموجودة حاضراً على الأقل فلم يذكر عن الديباجيين ( عدا آل باعبّاد ) هؤلاء فهل أنه انقرض نسلهم أم أنه عدم المتابعة بعد أن كانت المتابعة موجودة وضياع الأنساب لكن وجدت بعد ذلك وجود أناس من عقب محمد بن عبدالله الديباج أو هكذا ينسبون أنفسهم في تهامة  فهذه فرصة لصلة الأرحام والتواصل والتعارف والحمد لله ربّ العالمين ،  فلماذا إذن الإستكثار على آل باعبّاد بنسبهم مع وجود المصادر , نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل التعارف في الأنساب للتراحم والتواصل للأرحام وليس للمفاخرة والقصد هو البيان والتوضيح بعد أن كثر الكلام حول نسب آل باعبّاد عند المؤرخين والعلماء وغيرهم  بما في ذلك الطعن
عاشراً وأخيراً : إخواني الأفاضل هذا جهد متواضع أقدمه بين أيديكم وقد سميت باسم عبد الله فعبد الله هو كل مسلم  وقد قال  الله تبارك وتعالى على لسان سيّدنا المسيح عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام (( إني عبدالله آتاني الكتاب  )) وبمناسبة هذا المنبر الشريف الحرّ وهي المدوّنة الإلكترونية فإني عبدالله  أشهده بأنه لا إله إلا الله ربّي ومولاي وحده لا شريك له والحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له وليّ من الذلّ وإني العبد لله الذليل بين يديه المقرّ بذنبه الذي يرجو رحمة ربّه وعفوه  أعلن إبراء الذمّة مما حدث ويحدث في سوريا وفي مصر من إنتهاك لحرمة بيوت الله ومن قتل الآمنين الأبرياء والرّكع السجود فما حدث في سوريا من قتل للمسلمين واعتداء على المساجد واغتصاب النساء هو قرين ما حدث في البوسنة والهرسك هو نفس الأمر بعينه لأن الغاية واحدة وهي الحرب على الإسلام وأهله وما يحصل في مصر هو تقديم طاغوت العلمانية على شرع الله وحكمه ويا هي جرأة ، لقد تم الإعتداء على الكنائس في مصر وهذا لا نقرّه أبداً فهذا ظلم لكن أين الفزعة لما حدث في المساجد في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبّح له فيها بالغدوّ والآصال نحن أيها النصارى لا نقرّ ما حدث لكنائسكم وإن كان دينكم باطل ونحن على الدين الحق ولا نرضى بالظلم إن وقع عليكم لكنكم ترضون أنتم بما يحدث للمساجد وللمسلمين  كم أكثر الأدلة على بطلان دينهم لكن أذكر دليلاً واحداً فقط الآن يدل على ذلك فإنكم تعظمون بولس القائل وهو يسيء الأدب مع الله الأعظم الأعلى الأجلّ  قائلا بلا ذوق " لأن جهالة الله أحكم من الناس، وضعف الله أقوى من الناس" (كورنثوس(1)
1/25) ويقول عن التوراة (لو كان العهد السابق بلا عيب، لما ظهرت الحاجة إلى عهد آخر يحل محله) عبرانيين
(8/7) وصدق الله العلي العظيم القائل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (57)  ) سورة المائدة , وقال الله تبارك وتعالى : ( الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَاوَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (51) وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52)) سورة الأعراف  وهذه دعوة لكم هداكم الله ....... أقول ما قاله الرجل الشيخ حسن شافعي اللهم إن هذا ظلم لا يرضيك كذلك أقول اللهم إنني ما رضيت بقتل المسلمين في سوريا أوفي مصر ولا فوّضت الظالم الفاجر بقتل الصائمين القائمين الرّكع السجود مهما بلغت الخلافات ولا ولم ولن أرضى بانتهاك بيوتك وقتل الأنفس الزكيّة بغير حق والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون .
الفرق بيننا نحن المسلمين وبين غير المسلمين هو أن المسلم يدين بالعبوديّة التامّة لله تبارك وتعالى ربّه ومولاه أما غيرهم فلا فتجد النصارى يأخذون قول بولس وكلماته مأخذ التقديس لتقديسهم لكل ما ورد عندهم في ما يعتقدونه من أنه الكتاب المقدّس( نؤمن بكلّ ما جاء من عند الله تبارك وتعالى من الكتب المنزّلة المطهّرة المقدّسة ) فعندهم أكل النجاسات كالخنزير حلال ولم يجبرهم على الختان وهو طهارة وهذا بلا شك من كلام بولس حتى لو كان هذا الكلام من كلام عبد مخلوق وليس كلام الله تبارك وتعالى
أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا بن أبي قماش ثنا سعيد بن سليمان عن عبد السلام بن حرب الملائي عن غطيف الجزري عن مصعب بن سعد عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وفي عنقي صليب من ذهب قال فسمعته يقول { اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله } قال قلت يا رسول الله إنهم لم يكونوا يعبدونهم قال أجل ولكن يحلون لهم ما حرم الله فيستحلونه ويحرمون عليهم ما أحل الله فيحرمونه فتلك عبادتهم لهم . 

سنن البيهقي الكبرى (10/116/20137)
أو كما قال صلى الله عليه وسلّم أو بمعنى ما ورد ، أما نحن المسلمين فإننا نتلقى أوامرنا من  الله تبارك وتعالى مباشرة كقول الله تبارك وتعالى ( يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود ) ولذلك فإن عبادتنا لله جلّ وعلا وحده لم تختلط بعبادة أشخاص مخلوقين أو طبيعة أو أحبار ورهبان سوء وهذا هو العزّ الذي أعزّنا الله تبارك وتعالى في الدنيا ونرجوا من الرحمن الر حيم في الآخرة ذلك فما عند الله خير للأبرار . وصدق الله تبارك وتعالى أصدق القائلين ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم ) أما صفة العبوديّة التي يستنكف بعض الناس عنها فإن الكون كلّه يشهد بالعبوديّة لله تبارك وتعالى وبوحدانيّته فقد علمنا في هذا الزمان من الأمور المذهلة والمصدّقة بما ورد في الكتاب المجيد ( وإن من شيئ إلا يسبّح بحمده ) صدق الله العليّ العظيم ّ فالكون يسبح ويدور في الفلك الكواكب في المجموعة الشمسيّة حول الشمس والإلكترونات والبروتونات حول النواة بما هو عكس الساعة حتى الحيوانات المنويّة حول البويضة وإن كنّا لا نفقه تسبيحهم فنحن نعلم تماماً أن الكون كلّه شاهد على وحدانيّة الله تبارك وتعالى تجري بأمره إقراراً له جلّ وعلا بالعبوديّة المطلقة وهذا من أسرار طواف المسلمين في العمرة والحج حول الكعبة المشرّفة في المسجد الحرام عكس الساعة الإفرنجيّة طبعاً بينما ترك الإنسان له حريّة الإختيار ليبلوه   يقول الله تبارك وتعالى ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) لكن عليه تحمّل تبعات ما يختار ( إنا أعتدنا للظالمين ناراً أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقاً  - إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات إنا لا نضيع أجر من أحسن عملاً - أولئك لهم جنّات عدن تجري من تحتها الأنهار يحلّون فيها من أساور من ذهب ويلبسون فيها ثياباً خضراً من سندس وإستبرق متكئين فيها على الأرائك نعم الثواب وحسنت مرتفقاً ) صدق الله العليّ العظيم أسأل الله تبارك وتعالى بمنّه ولطفه ورحمته أن يجعلنا ممن كتب لهم السعادة في الدنيا والآخرة إنه قريب مجيب .
كلنا عباد الله تبارك وتعالى أما السالم فهي صفة أرجو من الله الرحمن الرحيم أن يجعلني وإياكم من السالمين الآمنين من الفزع الأكبر وفقنا الله تبارك وتعالى إلى ما يحبّ ويرضى  وإن كنت أخطأت بحق أي أحد من إخواني المسلمين فإني أطلب منه المسامحة فأنتم أهل لذلك حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم   ( ربّنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب )( ربّنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربّنا إنك رؤوف رحيم ) وآخر دعوانا أن الحمدلله ربّ العالمين  ..........

كتبه راجي رحمة الله وعفوه ومغفرته ورضوانه : عبدالله السّالم القرشيّ  عفا الله تبارك وتعالى عنه آمين  ..........